موضوعات تعليمية

ما هو التشبيه البليغ؟



لغتنا العربية بحر واسع لا يمكن أن نصل إلى آخره، فكلما تعمقنا في مفرداتها، نجد أننا نتشعب في آفاق ليس لها أول من آخر، ولعل التشبيه البليغ هو أحد المظاهر الجمالية في تلك اللغة العريقة، لغة القرآن الكريم، لذا هيا بنا نتحدث في ذلك الصدد عبر السطور القادمة، حيث نتعرف بشيء من التفصيل على كل ما له علاقة بالتشبيه البليغ، كما سنتناول العديد من الأمثلة التي توضح الأمر.

ما هو التشبيه البليغ؟

الشاعر العربي من شأنه أن يعلم قيمة لغته، ويقدرها على النحو الجيد، ويعرف أنها تحتوي على الكثير من المظاهر الجمالية التي من الممكن أن تقوم بتوصيل المعنى وتؤكده، والتشبيه البليغ هو أحد تلك المظاهر.

حيث يقوم الشاعر باستعماله من أجل توضيح صفة ما، أو رغبة في التوكيد على زيادتها، وهو مظهر جمالي شائع الاستخدام، حيث يعمل على تقريب الصورة لدى القاريء، كما لو أنه يرى المشهد حقيقًا بين يديه.

من ناحية أخرى نجد أن التشبيه البليغ هو نوع من أنواع التشبيه المفرد، وهو الذي يتم فيه مقارنة كلمة بنظيرتها، على أن تحذف منه أداة التشبيه، وكذلك وجه الشبه، ويتم فيه فقط ذكر المشبه به والمشبه.

جدير بالذكر أن نعلم أنه قد تسمية ذلك التشبيه بالبليغ، لما يحمله من بلاغة تظهر في الإيجاز والاختصار، حيث لا يذكر سوى المشبه والمشبه به فقط.

شاهد أيضا  طرق حفظ جدول الضرب

أنواع التشبيه البلاغي

سنتعرف الآن على أنواع التشبيه البلاغي، والتي انحصرت فيما يلي:

  • تشبيه الجملة الإسمية، والذي يكون كما يلي: الأم مدرسة أو العلم نور.
  • الجملة المركبة تركيبًا إضافيًا: مثل اجنبوا ظلام الجهل.
  • المفعول المطلق: مثل انطلق الولد انطلاقة الأسد.

أمثلة من القرآن الكريم على التشبيه البليغ

سوف يتضح لنا الأمر من خلال طرح عدة أمثلة للتشبيه البليغ من القرآن الكريم، والتي أتت على النحو التالي:



  • قال الله تعالى:” صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لَا يَرْجِعُونَ” سورة البقرة الآية رقم 18

في تلك الآية الكريمة نجد أن المشبه هو الكفار، بينما المشبه به صم، بكم، عمي، ولا يوجد أداة تشبيه أو وجه شبه.

  • قال الله تعالى:” فَإِذَا انشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ” سورة الرحمن الآية 37

نجد هنا أن المشبه هو السماء، والمشبه به هو الوردة، وأداة التشبيه محذوفة.

  • قال الله تعالى:” ثُمَّ دَنَا فَتَدَلَّىٰ” سورة النجم الآية رقم 8

في هذا المثال يكون المشبه هو دنو جبريل من رسول الله صلى الله عليه وسلم، والمشبه به، هو قاب قوسين أو أدنى، وبالنسبة إلى وجه الشبه، فإنه محذوف.

  • قال الله تعالى:” إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ” سورة الحجرات الآية رقم 10
شاهد أيضا  ملخص أحكام التجويد في التربية الإسلامية

هنا نجد أن المشبه المؤمنون، والمشبه به إخوة، ولا يوجد أداة تشبيه، حيث إنها محذوفة.

  • قال الله تعالى:” وَيَقُولُ الَّذِينَ آمَنُوا لَوْلَا نُزِّلَتْ سُورَةٌ ۖ فَإِذَا أُنزِلَتْ سُورَةٌ مُّحْكَمَةٌ وَذُكِرَ فِيهَا الْقِتَالُ ۙ رَأَيْتَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ يَنظُرُونَ إِلَيْكَ نَظَرَ الْمَغْشِيِّ عَلَيْهِ مِنَ الْمَوْتِ ۖ فَأَوْلَىٰ لَهُمْ” سورة محمد الآية رقم 20

المشبه به هنا هو نظر الذين في قلوبهم مرض، والمشبه به هو: نظر المغشي عليه من الموت، وحذف وجه الشبه وأداة التشبيه.

  • قال الله تعالى:” وَفُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ أَبْوَابًا* وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًا” سورة النبأ الآيتين رقم 19، 20

هنا نجد أن المشبه هو السماء، وأيضًا الجبال، والمشبه به، أبواب وسراب، وتم حذف أداتي التشبيه ووجه التشابه.

  • قال الله تعالى:” وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلَا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَىٰ ۖ وَأَقِمْنَ الصَّلَاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ ۚ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا” سورة الأحزاب الآية رقم 33

المشبه به في تلك الآية هو التبرج، والمشبه به هو تبرج الجاهلية الأولى، وتم حذف وجه الشبه وأداة التشبيه.

التشبيه البليغ في الأشعار



نجد أيضًا أنه هناك الكثير من الأمثلة التي ورد فيها التشبيه البليغ بالقصائد الشعرية، لذا دعونا نتعرف على القليل منها من خلال ما يلي:

  • يقول المتنبي: أيْنَ أزْمَعْتَ أيّهذا الهُمامُ؟
شاهد أيضا  يتكاثر نجم البحر عن طريق

نَحْنُ نَبْتُ الرُّبَى وأنتَ الغَمامُ

  • قال حافظ إبراهيم: أنا البحر في أحشائه الدر كامن

فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتي

  • قال النابغة الذبياني: فإنكَ شمسٌ، والملوكُ كواكبٌ

إذا طلعتْ لم يبدُ منهنّ كوكبُ

أنواع التشبيه في اللغة العربية

هناك عدة أنواع للتشبيه في اللغة العربية، سوف نتعرف عليها من خلال ما يلي:

  • التشبيه البليغ: وهو الذي تعرفنا عليه من خلال السطور المنصرمة بشيء من التفصيل، مثل: الرجل نمر.
  • التشبيه المجمل: هو الذي يحذف منه وجه الشبه، مثل: الرجل كالنمر.
  • التشبيه المؤكد: هو الذي لا يحتوي على أداة التشبيه، مثل: الرجل نمر في الشجاعة.
  • التشبيه المتكامل: هو الذي لا يخلو من أداة التشبيه ولا وجه الشبه، مثل: الرجل كالنمر في شجاعته.
  • التشبيه المفصل: هو الذي يذكر به وجه الشبه، مثل: الرجل شجاع كالنمر في قوته.
  • التشبيه المرسل: هو الذي يذكر فيه أداة الشبه، مثل: الرجل شجاع كالنمر.

بذلك نكون قد أجبنا على سؤال ما هو التشبيه البليغ بشيء من التفصيل، وتناولنا الكثير من الأمثلة عنه، حتى تتضح الصورة كاملة أمامنا، وتكون لنا الفرصة في التعمق في لغتنا الجميلة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.