موضوعات تعليمية

أهمية وفوائد القراءة .. تعرف علي مفهوم ومراحل أنواع القراءة



 القراءة غذاء للعقل والروح فالكتاب هو خير جليس وهي أساس نهضة وتقدم الشعوب والحضارات، حيث أن المعرفة هي الأساس الثابت الذي لا يمكن أن يتغير أو يزول تظل ملازمة للإنسان طوال حياته، ومن خلالها يمكن للفرد الاطلاع على كل ما هو جديد في المجتمعات.

وهناك العديد من المبادرات التي تحفز وتشجع على القراءة حيث يواجه الكثير الأفراد مشكلة تتعلق بارتفاع أسعار الكتب التي تحول بينهم وبين امتلاك أنواع مختلفة من الكتب، إلا أن تلك المبادرات لها دور في توفير الكتب بأسعار مناسبة للجميع أو أنها تتيح إمكانية تبادل الكتب بين الأفراد وتعتبر هذه وسيلة فعالة لانتشار ثقافة القراءة في المجتمع.

مفهوم القراءة

هي نشاط عقلي يتم فيها استقبال كميات كبيرة من المعلومات ويمكن اعتبارها عملية تفاعل تبادلية بين قارئ المعلومات وكاتبها، القراءة عملية اتصالية يمكن فيها نقل المعلومات من المرسل إلى المستقبل، ترتبط القراءة ارتباطًا وثيقًا بالفهم لذلك من الممكن ادراج شكلين من القراءة وهما كالتالي :

  • القراءة الصامتة : تتم عن طريق قراءة نصوص مكتوبة وفهمها جيدًا بما تحتويه من معلومات.
  • القراءة الجهرية (الشفوية) : تتم عن طريق مشاهدة نصوص مكتوبة وقراءتها بصوت مرتفع، ومن الممكن أن تتم هذه القراءة سواء في حالة فهم النص أم لا.

مراحل القراءة

إن عملية القراءة تتكون من 3 مراحل أساسية وهما كالتالي :

  • مرحلة “ما قبل القراءة” : يتم فيها أخذ فكرة عامة عن المحتوى وتكوين فكرة شاملة عنه قبل القيام بقراءته بشكل تفصيلي.
  • مرحلة “أثناء القراءة” : يكون الفرد تحليلات وقت استقباله للمعلومة، وبعد ذلك يمكنه إثبات أو نفي تلك التحليلات.
  • مرحلة “ما بعد القراءة” : حفظ المعلومات عن طريق محاولة تذكرها من خلال مناقشة الأسئلة المختلفة والاجابة عليها.
شاهد أيضا  خصائص الجدول الدوري

أنواع القراءة

تنقسم القراءة إلي 3 أنواع :

  • ” القراءة السريعة ” : تتم بشكل سطحي، يقوم الفرد من خلالها بالاطلاع على العناوين البارزة والأشياء المهمة في كل فقرة فقط.
  • ” قراءة المسح” : تشبه النوع السابق، فهي ليست تفصيلية ، إلا أنها مختلفة عنها في أنها تقوم بالتركيز علي نقاط محددة مثل البحث عن شيء، مثل البحث عن كلمة معينة في القاموس.
  • ” القراءة المتعمقة ” : هو النوع الأهم، تتم بطريقة دقيقة ومفصلة، تعتمد علي فهم واستيعاب النص من أجل تحقيق أكبر فائدة ممكنة.

فوائد القراءة

للقراءة أهمية عظيمة في حياة الإنسان، حيث أن تأثيرها مستمر مدى الحياة، وللقراءة العديد من الفوائد يمكن اختصارها فيما يلي :

تحفز العقل :

أثبتت الدراسات أن القراءة لها تأثير كبير على صحة العقل، حيث أن لها دور في التقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر وضعف الذاكرة أو اختلال الدماغ، لأنها تقوم بتحفيز وتنشيط العقل مما يمنعه من الإصابة بالكسل وفقدان الشغف والطاقة.



فالعقل دائمًا يحتاج إلى تمرين وممارسة حتي يحتفظ بسلامته لذلك فمن الضروري تنشيط العقل باستمرار، فالقراءة تعتبر رياضة للعقل.

ومن خلال دراسة تم إجراءها على 294 رجلًا في الثمانينات من عمرهم، تم منحهم مهام تحفز عقلهم مثل القراءة والكتابة، وبعد وفاة هؤلاء الأشخاص أثبت تشريح الجثث أن من شارك في هذه الانشطة كان معدل تدهور الذاكرة أبطأ لديهم من الأشخاص الذين لم يقوموا بممارسة نشاط القراءة والكتابة.

شاهد أيضا  أنواع الخبر في الجملة الاسمية

الحد من التوتر :

يواجه الانسان الكثير من الضغط والتوتر في حياته اليومية مما يدفعه إلى اللجوء للقراءة والتي أثبتت قدرتها في التخفيف من التوتر، فالقصص والكتب قد تأخذ الشخص إلى عالم آخر يندمج فيه وينسي بها التوتر والقلق.

زيادة وإثراء المعرفة :

كافة المعلومات التي يقرأها الشخص يتم حفظها في العقل، وهذه المعلومات قد يكون الشخص في حاجتها في يوم من الأيام ، حيث أن للقراءة دور كبير وفعال في زيادة المعرفة لدى الفرد.

المساعدة على تخزين مصطلحات جديدة :

من خلال ممارسة القراءة بشكل مستمر يمكن للفرد معرفة كلمات ومصطلحات جديدة يضيفها إلى قاموسه، وهذا يساعده على إمكانية التعامل مع مختلف اللغات وليس اللغة الأم فقط.



علاج فعال للاكتئاب :

للقراءة دور في علاج التقلبات المزاجية والاكتئاب، فمن خلال قراءة القصص والروايات يساعد ذلك علي تنشيط مشاعر السعادة والفرحة لدى الشخص.

تحسين مهارة الكتابة :

من خلال القراءة من الممكن أن تتطور مهارة الكتابة، بالإضافة إلي زيادة عدد المفردات عند الشخص فقراءة الكتب والأعمال الأدبية لها تأثير هائل على تطور وتحسين مهارة الكتابة، فالقراءة وسيلة لمشاهدة أنواع مختلفة من الكتابات مع النظر إلى الإيقاع.

تحفيز مهارة التحليل:

للقراءة دور في تنشيط الفكر التحليلي، فعند قراءة رواية معينة ويقوم الفرد بتحليل الأحداث وتوقع النهاية فإنه بذلك قد يكون استخدم التفكير النقدي بشكل هائل، وبمرور الوقت واستمرار القراءة تتطور هذه المهارة أكثر فأكثر.

وسيلة للتسلية والمتعة :

تمنح القراءة الفرد الشعور بالتسلية، فهي تساعد على استرخاء الذهن والتقليل من التوتر النفسي، فقراءة الكتب والقصص بغرض التسلية لا يتطلب تركيزًا عميقًا، وإنما يكفي الاطلاع العابر على الصفحات، فعند قراءة قصيدة شعرية أو قصة مشوقة فإنها تقلل من الإحساس بالملل والوحدة.



شاهد أيضا  ما هو التشبيه البليغ؟

الاسترخاء أثناء النوم :

تعتبر القراءة قبل النوم من أهم الوسائل التي تساعد على نوم هادئ، فالقراءة لمدة 10 دقائق قبل النوم في ضوء منخفض لها دور كبير في النوم بدون قلق والشعور بالنعاس.

تنمية الخيال :

القراءة تساعد الفرد على أن يعيش القصة بتفاصيلها ويندمج في أحداثها وأبطالها، ثم يتوقع ويتخيل النهاية بحسب توقعاته، كل هذا يساعد على تحفيز العقل وتنشيطه حتى يتخيل.

تساعد الفرد على التواصل بشكل جيد وفعال مع الأخرين والإندماج في المجتمع.

تعتبر القراءة من أفضل الوسائل التي تساعد على التواصل والتحدث مع الآخرين، فهي تعمل على إثراء قدرات الفرد اللغوية فيكون بإمكان الفرد التحدث دون توقف أو تعطل وترتيب جمل صحيحة وجذابة.

  • لها دور فعال في مساعدة أي شخص على تكوين شخصية مستقلة.
  • الاطلاع على ثقافات الدول الأخرى.

الأوقات المفضل القراءة فيها

بالفعل يوجد أوقات مفضلة للقراءة، مثل قبل النوم، فإن القراءة تساعد على استرخاء الجسم مما يجعل الفرد نشيطًا ومتحمسًا لأداء عمله في اليوم التالي.

ومن الجدير بالذكر أن القراءة يجب أن تكون ملازمة للطفل عندما يتعلم كيف يقرأ جيدًا، لأنه إذا اعتاد على هذا الشيء منذ طفولته فإنه سيستمر معه طوال حياته.



هل للقراءة أضرار؟

لا يوجد أي اضرار للقراءة إلا فيما يلي :

  • عند قراءة محتويات غير أخلاقية أو عنيفة.
  • عندما يكون خط الكتاب صغير جدًا فإنه قد يضعف النظر.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.